يتناول هذا الفيلم حياة إيان كورتيس، ذلك المغني الغامض، الذي قادته مشاكله الشخصية والمهنية والرومانسية الى الانتحار في سن 23 عامًا وهو في حداثة مسيرته.