مستوحى من حياة الكابتن فيكرام باترا ، يحتفل الفيلم بشجاعته وروحه الشجاعة ويكرم تضحيته التي لا تقدر بثمن خلال حرب كارجيل عام 1999 ، عن عمر يناهز 24 عامًا.