بعد سنوات من الرعب في مدينة راكون ، يجد (ليون) و (كلير) نفسيهما مستهلكين لمؤامرة مظلمة عندما دمر هجوم فيروسي البيت الأبيض.